5 طرق لعلاج نزيف اللثة

 

  1. نظف أسنانك لمدة دقيقتين مرتين يومياً باستخدام فرشاة أسنان كهربائية أو يدوية ذات رأس صغير وشعيرات مستديرة ناعمة. حاول ألا تنظف أسنانك بحدة وحرك الفرشاة بشكل دائري أو بيضاوي في جميع أجزاء الفم. يُنصح باستبدال فرشة الأسنان كل 3 أشهر.
  2. يساعد تنظيف الأسنان باستخدام خيط تنظيف الأسنان أو فرشاة ما بين الأسنان على إزالة بقايا الطعام وبكتيريا البلاك من المناطق التي يصعب الوصول إليها، مثل تلك المناطق بين الأسنان. نظف أسنانك بخيط تنظيف الأسنان مرتين يومياً، ويفضل قبل تنظيفها بفرشاة الأسنان. 
  3. اختر معجون أسنان بالفلورايد يتميز بتركيبة طبية تعمل على الحد من تراكم بكتيريا البلاك التي قد تؤدي إلى تهيج اللثة وتسبب أمراض اللثة. على سبيل المثال، يزيل معجون الأسنان بارودونتكس بكتيريا البلاك المتراكمة ويتميز بفعالية أقوى 4 مرات* من معجون الأسنان العادي في إزالة السبب الرئيسي لنزيف اللثة.
  4. إذا لاحظت دماً في البصاق عند تنظيف أسنانك بالفرشاة أو إذا شعرت بأي أعراض أخرى من المحتمل أن تتعلق بأمراض اللثة، استشر طبيب الأسنان في أسرع وقت ممكن. لا تنتظر وقوع المشكلة حتى تتصرف. إن الحرص على الانتظام على حضور المراجعات الطبية يمكن أن يساعدك في تحديد أعراض أمراض اللثة وعلاجها قبل أن تتطور إلى الأسوأ.
  5. قد يؤدي النظام الغذائي الذي ينقصه العديد من المواد المغذية إلى أن تصبح اللثة والأسنان أكثر عرضة للمشكلات. وبالمثل، فإن لثة المدخنين أكثر عرضة للعدوى. إن اتباعك لأسلوب حياة صحي وتناولك لطعام صحي يساعدك على الحفاظ على سلامة جسمك ككل، بما في ذلك اللثة.

*يزيل كمية أكبر من بكتيريا البلاك مقارنة مع معجون أسنان عادي، عند التنظيف السليم بالفرشاة مرتين يومياً.