كيفية علاج أمراض اللثة

يكمن السبب وراء أمراض اللثة في بكتيريا البلاك التي تتراكم على الأسنان وحولها وبينها. إذا لم تتم إزالة هذه البكتيريا بانتظام بتنظيف الأسنان بالفرشاة أو خيط تنظيف الأسنان، قد تؤدي إلى تهيج اللثة، ومن ثم احمرارها وتورمها ونزيفها، وهي جميعها تعد أولى أعراض الإصابة بأمراض اللثة، التي يُطلق عليها التهاب اللثة.

إذا لم يتم علاج هذه العلامات الخاصة بأمراض اللثة، قد تظهر "جيوب" صغيرة بين الأسنان واللثة. ازياد عمق هذه الجيوب قد يؤدي في النهاية إلى الإصابة بالتهاب الأنسجة الداعمة، وهي أحد أكثر أنواع أمراض اللثة خطورة. وبمجرد الوصول إلى هذه المرحلة من أمراض اللثة، قد يكون الضرر حدث بالفعل، وسيؤدي عدم علاج هذه الحالة إلى فقدان الأسنان.

لذلك، فمن الضروري وقف رحلة أمراض اللثة في المراحل المبكرة (التهاب اللثة) من خلال إيجاد العلاج الفعال لأمراض اللثة للحفاظ على صحتها.

ثلاث خطوات لعلاج أمراض اللثة

تعد اللثة السليمة أمراً حيوياً وأساسياً للاستمتاع بأسنان قوية وأفضل طريقة للحفاظ على صحة اللثة تكمن في اتباع روتين جيد للعناية بصحة الفم.

ما عليك إلا اتباع ثلاث خطوات بسيطة للحفاظ على نظافة اللثة والأسنان والمساعدة في منع أمراض اللثة.

الخطوة 1 - نظّف أسنانك بالفرشاة مرتين يومياً باستخدام معجون الأسنان بارودونتكس بالفلورايد

نظّف أسنانك بالفرشاة مرتين يومياً بفرشاة أسنان كهربائية أو يدوية ذات رأس صغير وشعيرات مستديرة ناعمة. استخدم معجون الأسنان بارودونتكس بالفلورايد لإزالة بكتيريا البلاك المتراكمة على خط اللثة، مما يساعد على الحفاظ على التصاق اللثة بالأسنان بشكل جيد. إذا تم استخدام هذا المعجون مرتين يومياً، ستصبح فعاليته أقوى 4 مرات* من معجون الأسنان العادي في إزالة السبب الأساسي لنزيف اللثة.

الخطوة 2 - نظّف أسنانك بخيط تنظيف الأسنان لإزالة البلاك المتواجد بين الأسنان

استخدم خيط تنظيف الأسنان أو فرشاة ما بين الأسنان لإزالة البلاك من الأماكن التي يصعب الوصول إليها بين أسنانك. تذّكر أن تمرر الخيط برفق بين أسنانك حتى لا تصيب لثتك بأي ضرر.

الخطوة 3 - احرص على زيارة طبيب الأسنان بانتظام لإزالة تراكم البلاك والمساعدة في منع أمراض اللثة

احرص على زيارة طبيب الأسنان بانتظام لإجراء المراجعات الطبية، حيث يستطيع الطبيب مساعدتك في اكتشاف مشكلات اللثة قبل الشعور بأي أعراض. يمكن أيضاً أن يقوم طبيب الأسنان بإزالة الجير وتلميع الأسنان لإزالة بكتيريا البلاك المتراكمة العنيدة (القلح) ومساعدتك في منع أمراض اللثة.

احرص على الالتزام بهذه الخطوات الثلاث لتساعدك على منع أمراض اللثة، والحفاظ على صحة لثتك وقوة أسنانك.

ماذا لو كنت مصاباً بالفعل بأمراض اللثة؟

إذا كنت تعاني من أحد أعراض أمراض اللثة هذه أو إذا كنت مصاباً بالتهاب اللثة بالفعل، تساعدك هذه الخطوات الثلاث على وقف ومنع هذا الالتهاب. فإذا لم يتم علاج هذه الأعراض، قد تتطور إلى حالة التهاب الأنسجة الداعم التي يمكن أن تؤدي إلى فقدان الأسنان. إذا كنت تعاني من أمراض اللثة، يجب زيارة طبيب الأسنان، الذي يمكنه مساعدتك في وقف تطور حالتك إلى الأسوأ.

*يزيل كمية أكبر من بكتيريا البلاك مقارنة مع معجون أسنان عادي، عند التنظيف السليم بالفرشاة مرتين يومياً.