أعراض التهاب اللثة وعلاماته التي ينبغي أن تحذر منها

يعد التهاب اللثة مرحلة مبكرة معتدلة من مرض اللثة. من المهم اكتشاف علامات التهاب اللثة، لأنها تُمكنك من التصرف سريعًا لوقف رحلة أمراض اللثة قبل أن تصبح الأمور أكثر خطورة.

إذا تُرك التهاب اللثة دون علاج فيمكن أن يتطور إلى التهاب دواعم السن، وهو مرض لثة حاد لا رجعة فيه وهو السبب الأكثر شيوعًا لفقدان الأسنان. والخبر السار هو أن التغيير لاتباع روتين جيد للعناية بالفم يمكن أن يساعد في التخلص من التهاب اللثة والحفاظ على لثتك بصحة جيدة. لذلك من الضروري أن تلاحظ أي علامات على التهاب اللثة حتى تتمكن من المساعدة في وقف تطور أمراض اللثة.

4 علامات على التهاب اللثة

ولمساعدتك في تحديد العلامات، ها هو دليل مفيد لأعراض التهاب اللثة الأربعة الرئيسية:

1. نزيف اللثة

هو أحد الأعراض الأولى لمرض اللثة التي قد تواجهها هو نزيف اللثة. فاللثة الصحية لا تنزف، لذلك إذا كنت تلاحظ وجود دم عند تنظيف أسنانك بالفرشاة أو الخيط، فقد يكون ذلك علامة على التهاب اللثة. حتى لو كنت ترى الدم فقط في بعض الأحيان، فلا تتجاهل الأمر لأنه قد يكون علامة على أنك مصاب بمشاكل في اللثة.

2. رائحة الفم الكريهة

هناك الكثير من الأسباب التي تجعل رائحة فمك كريهة أو ما يُعرف طبيًا باسم: البخر الفموي. قد تكون رائحة الفم الكريهة بسبب شيء تناولته، أو إذا لم تكن تعتني بأسنانك ولثتك بشكل جيد، ولكنه قد يكون أيضًا علامة مبكرة على التهاب اللثة. هذا لأن البكتيريا المرتبطة بأمراض اللثة تعطيك رائحة كريهة لأنها تحلل جزيئات الطعام في فمك. ورائحة النفس الكريهة هي حالة محرجة وغير سارة، ولكنها يُمكن أن تُنبهك بأنك مصاب بمرض باللثة.

3. تورم اللثة

يجب أن تبدو لثتك وردية وثابتة. في المرة القادمة التي تقوم فيها بتنظيف أسنانك بالفرشاة، ألق نظرة جيدة داخل فمك - إذا كانت لثتك حمراء ومنتفخة ومتورمة، فيمكن أن يكون هذا أحد أعراض التهاب اللثة وعلامة على أنك تحتاج إلى العناية بلثتك بشكلٍ أفضل.

4. انحسار اللثة

ألقِ نظرة في المرآة وانظر إذا ما كان يمكنك اكتشاف أي انحسار باللثة.
يحدث انحسار اللثة عندما تبدأ اللثة في التراجع عن أسنانك تاركة الجذر تحتها مكشوفًا. قد تلاحظ أن أسنانك تبدو أطول أو تشعر بشد في المنطقة حيث تلتقي اللثة بالسن (خط اللثة).
وتُعد حساسية الأسنان علامة أخرى على انحسار اللثة.
يعتبر انحسار اللثة أمرًا شائعًا نسبيًا.
فإذا اكتشفته، فقد حان الوقت لمعرفة السبب وما يمكنك فعله لمنع الأمر من التفاقم.

هل تعلم أن جسدك يُنبهك لوجود مشكلة عن طريق الألم، ولكن عادةً ما يكون التهاب اللثة غير مؤلم؟
وهذا يمكن أن يعني أنه ألا يتم ملاحظته.
فعادةً ما يكون ألم اللثة سببًا لشيء آخر، ربما طريقة سيئة لتنظيف بالفرشاة أو خراج الأسنان.
إذا كانت لديك لثة مؤلمة متقرحة، فعليك أن تتحدث إلى طبيب الأسنان لمعرفة سبب المشكلة.

ماذا تفعل إذا كنت تعتقد أنك قد تكون مصابًا بالتهاب اللثة

Iإذا واجهت أيًا من علامات التهاب اللثة هذه، فلا تتجاهلها. في المراحل المبكرة، يمكنك إيقاف رحلة أمراض اللثة، ولكن مع مرور الوقت، إذا تُركت دون علاج فيمكن أن تتطور إلى التهاب دواعم السن وحتى فقدان الأسنان. أفضل ما يمكنك فعله إذا لاحظت أيًا من هذه الأعراض هو زيارة طبيب الأسنان. يمكن لاختصاصي طب الأسنان أن يُحدد العلامات المبكرة لالتهاب اللثة ونصحك بأفضل طريقة لعلاجه قبل أن يتفاقم الأمر.

وتذكر أن أفضل طريقة لوقف رحلة أمراض اللثة هي اتباع روتين جيد لصحة بالفم.