كل شيء عن تقرحات الفم

إن تقرحات الفم شائعة جدًا. فهي تقرحات مؤلمة وغير مريحة، والتي يمكن أن تظهر في أي مكان في فمك، على الرغم من أنها أكثر شيوعًا في اللسان (قرح اللسان) أو داخل الفم. وهي عادةً ما تكون مستديرة أو بيضاوية الشكل وتظهر بارزة ومتورمة. يمكن أن تكون قرحة الفم حمراء أو بيضاء أو صفراء أو رمادية اللون.

يمكن أن تكون لديك قرحة واحدة أو قرح متعددة في فمك، ويمكن أن تكون مؤلمة للغاية وملتهبة، مما يجعلها غير مريحة لتناول الطعام أو الشراب أو تنظيف أسنانك. لحسن الحظ، هناك علاجات لقرحة الفم يمكنك تجربتها في المنزل والتي يمكن أن تساعد في إزالة القرح بشكل أسرع ومنعها من العودة.

ما أسباب تقرحات الفم؟

عادةً ما تحدث معظم قرح الفم بسبب تلف في بطانة الفم، كنتيجة لأحد الأسباب التالية:

  • عض خدك أو لسانك
  • أطقم أسنان مركبة بشكلٍ سيئ
  • أطعمة صلبة أو مقرمشة لا تتحلل بسهولة
  • أسنان حادة أو حشو معيب

ومن الأسباب الأخرى المحتملة هي الإجهاد أو تاريخ العائلة المرضي أو تناول أطعمة معينة قد تسبب قرحًا مثل المكسرات أو الجبن أو الأطعمة الغنية بالتوابل أو دقيق القمح.

كيفية التخلص من تقرحات الفم

عادةً ما تختفي تقرحات الفم من تلقاء نفسها في غضون أسبوع أو نحو ذلك. إذا كانت تقرحات الفم تزعجك، فيمكنك تجربة إحدى الطرق التالية التي يمكن أن تساعد في تسريع الشفاء أو يمكن أن تساعد في منعها من العودة:

  1. استخدام غسول فم مضاد للجراثيم، مثل غسول الفم اليومي بارودونتكس .لن يمنع هذا قروح الفم من العودة، لكنه يمكن أن يساعد في تسريع الشفاء ومنع العدوى 
  2. قد يؤدي تنظيف الأسنان بقوة مفرطة إلى تلف اللثة مما يؤدي إلى الإصابة بالقرحة. تحدث إلى طبيب أسنانك عن فرشاة الأسنان الصحيحة التي تناسبك
  3. تجنب الأطعمة المقرمشة أو المتبلة أو الحمضية أو الحارة أو المالحة حتى تشفى القرحة.
  4. تجنب الأطعمة المحفزة للحساسية إذا وجدت أنها تسبب القرحة

معظم قرح الفم غير ضارة، إن كنت قلقًا إذا استمرت لأكثر من ثلاثة أسابيع، أو تستمر بالعودة أو إذا ساء الوضع، وأصبحت أكثر إيلامًا واحمرارًا، فعليك طلب المشورة الطبية.